الخارجية الأمريكية: لا مؤشر على رغبة كوريا الشمالية في الحوار

قالت وزارة الخارجية الأمريكية ، إن كوريا الشمالية لم تظهر أي رغبة لاستئناف الحوار بشأن برامجها النووية والصاروخية.

جاء ذلك عقب إعلان وزير الخارجية الأمريكي ، ريكس تيلرسون، أمس السبت، خلال زيارة للصين، أن الولايات المتحدة تجري اتصالات مباشرة مع بيونغ يانغ.

ونقل موقع إذاعة صوت أمريكا عن هيثر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، قولها في بيان، مساء أمس، إن “مسؤولي كوريا الشمالية لم يظهروا أي مؤشر على أنهم مستعدون أو مهتمون بالتباحث حول نزع السلاح النووي، رغم تأكيدات واشنطن أنها غير مهتمة بالتشجيع على انهيار النظام الحالي (لبيونغ يانغ) أو تغييره، أو التعجيل بإعادة توحيد شبه الجزيرة”.

وعقد تيلرسون، أمس، محادثات عالية المستوى، في العاصمة بكين، مع الرئيس الرئيس الصيني شي جين بينغ، ومستشار السياسة الخارجية يانغ جي تشي، ووزير الخارجية وانغ يي.

وخلال المحادثات، دعا وزير الخارجية الأمريكي الصين إلى ممارسة أقصى حد من الضغوط على كوريا الشمالية.

وكشف أيضًا، في مؤتمر صحفي، عقب لقائه الرئيس الصيني، ومسؤولين آخرين، أن بلاده فتحت قنوات اتصال مباشرة مع كوريا الشمالية، للتحقق فيما إذا كان نظام كيم جونغ أون، مهتم بمتابعة المحادثات للتخلي عن أسلحته النووية.

وعادة ما تتحدث الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مع بعضهما البعض، من خلال حكومات أخرى أو مسؤولين سابقين.

شاهد أيضاً

ترامب يبحث مع نظيره الكوري الجنوبي تجربة بيونغ يانغ الصاروخية

بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن، آخر المسجدات في شبه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com