تنفيذاً لاتفاق الإفراج عن الطيار.. النظام يطلق سراح عدد من المعتقلين في القلمون

أطلقت قوات النظام فجر اليوم السبت سراح عدد من المعتقلين في منطقة القلمون الشرقي ضمن صفقة التبادل التي أبرمها جيش “أسود الشرقية” مع النظام في الأيام الماضية، والتي تضمنت الإفراج عن الطيار الأسير “علي الحلوة” و30 عنصراً من قوات الأسد، مقابل تطبيق 6 شروط للجيش السوري الحر وبضمانة من الحكومة الأردنية.

ونشر “أسود الشرقية” مقطع فيديو يظهر استقبال بعض المعتقلين والمعتقلات الذين تم تحريرهم من أقبية نظام الأسد، بعد وساطة المملكة الأردنية بين فصيل جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو من جهة ونظام الأسد من جهة ثانية.

وكان القائد العام لـ”جيش أسود الشرقية” طلاس السلامة، أكد في بيان له وصل نسخة منه إلى “أورينت نت”، أن الصفقة تمت عبر الحكومة الأردنية، التي قامت بدورها بتسليم وباقي الأسرى إلى نظام الأسد، وذلك بعد تعهد النظام بتطبيق 6 شروط للجيش السوري الحر، وهي:

1- إطلاق سراح 100 معتقل ومعتقلة من سجون ومعتقلات نظام الأسد.

2- إطلاق سراح أسرى الحرب من (أسود الشرقية ـ جيش العشائر).

3- فتح طريق إلى القلمون الشرقي ذهاباً وإياباً لمرة واحدة لإخراج مقاتلين وعتاد إلى البادية.

4- انسحاب الميليشيات إلى عمق 40 كيلومتراً في الداخل السوري من شرق السويداء إلى معبر التنف.

5- عدم استهداف الطيران الحربي الشريط الحدودي ومخيمات اللاجئين.

6- إطلاق سراح عائلات من أبناء مدن (العشارة ـ العتيبة) التابعة لمحافظة دير الزور، كانت أجهزة الأمن التابعة لنظام الأسد، الخميس، قد اعتقلت في مدينة جرمانا قرب العاصمة دمشق، وذلك بهدف الضغط على الجيش الحر، لإطلاق سراح ضابط طيار أسير أسقطت طائرته الحربية البادية السورية.( مزيد من التفاصيل).

شاهد أيضاً

الثوار يسيطرون على مواقع لـ (داعش) في القلمون الشرقي

أعلنت كتائب الثوار اليوم الأربعاء (8 شباط/فبراير)، سيطرتها على أربع مواقع لتنظيم “داعش” في القلمون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com