رئيس الوزراء التركي: لن نسمح بإقامة دولة افتراضية على حدودنا مع سوريا والعراق

أفاد رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدرم” بأنّ بلاده لن تسمح بإقامة دولة افتراضية جديدة على حدودها مع كل من سوريا والعراق، موضحا أنّ تركيا تواصل مباحثاتها في هذا الصدد مع الدول المعنية.

جاء ذلك في لقاء صحفي أجراه يلدرم بعيد أدائه صلاة الجمعة في العاصمة أنقرة، تطرق فيه إلى الخطوات التي من المحتمل أن تتخذها بلاده على امتداد حدودها مع سوريا في حال وقوع تهديد إرهابي محتمل.

وفي معرض إجابته عن سؤال، عن السياسة التي ستتبعها تركيا تجاه عفرين وإدلب، قال يلدرم بحسب ترجمة “أورينت نت”: “لن تغيّر تركيا من سياستها الأمنية، وستعمل على استخدام حقوقها كافة في إطار القانون الدولي تجاه أي خطر إرهابي يهدد أمن المواطن التركي”.

وأشار يلدرم إلى أنّ موقف بلاده تجاه الإرهاب لن يتغيّر حتى وإن تعرضت للتهديد الإرهابي من خارج حدودها، مؤكدا أنّ الحكومة التركية تتخذ التدابير اللازمة في المنطقة الواقعة على امتداد حدودها من ولاية هاطاي حتى مدينة إدلب، والبالغ طولها 150 كم مترا، وذلك في ظل اخذ التطورات الحاصلة في المنطقة.

وأضاف في الإطار ذاته: “كما هو معلوم إن المنطقة حاليا واقعة تحت سيطرة القوى المتطرفة، ونحن بدورنا نأخذ التدابير اللازمة بناء على التطورات الجديدة والعمليات التي ستُجرى، وذلك للحيلولة دون وقوع مآس إنسانية جديدة، ودون وقوع تهديد إرهابي جديد على حدودنا مع سوريا”.

ولفت إلى أنّ بلاده لن تسمح بأي شكل وخصوصا على حدودها مع سوريا والعراق بإقامة دولة جديدة، مؤكدا أنّ الحكومة التركية تجري مباحثاتها السياسية في هذا الصدد مع الدول المعنية.

وأردف يلدرم: “في حال واجهنا أي تطور من شأنه أن يستهدف المنفعة القومية وأمن وحقوق تركيا القيادية، لن نتردد أبدا في الرد، وذلك على غرار ما فعلناه سابقا”.

شاهد أيضاً

هل تقسيم بلاد الربيع العربي هو الحل؟

بلادنا تحصد الآن ما زرعه نظام الطوائف والمذاهب والأقليات والعصابات والعشائر والقبائل والأحزاب العنصرية والميليشياوية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com