قوات ماهر الأسد تفقد مجموعة كاملة بكمين للجيش الحر في جوبر.. اليك التفاصيل

أحبط “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر، اليوم الخميس، محاولة جديدة لاقتحام حي جوبر، آخر معاقل الثوار في شرقي العاصمة دمشق، وكبد قوات “النخبة” في نظام الأسد خسائر بشرية إضافية.

20 قتيلاً في صفوف الفرقة الرابعة
وأكد “أبو عدي الحمصي” القائد الميداني في فيلق الرحمن لـ”أورينت نت” مقتل 20 عنصراً من ميليشيات “الفرقة الرابعة” التي يتزعمها ماهر شقيق بشار الأسد، في كمين محكم للفيلق على أطراف على جبهات عين ترما في الغوطة الشرقية.

وأوضح “الحمصي” أن مقاتلي “فيلق الرحمن” قاموا بإيهام عناصر “الفرقة الرابعة” بالانسحاب من مبنى البريد، الأمر الذي دفهم إلى دخول المبنى، ليتم بعدها تفجيره عن بعد، مؤكداً مقتل 20 عنصراً من قوات النخبة في الفرقة الرابعة بينهم ضابط.

سر صمود جوبر
وحول صمود حي جوبر أمام الحملات العسكرية التي تشنها قوات الأسد منذ أشهر، عبر استقدام الميليشيات الشيعية العراقية وحزب الله اللبناني وميليشيات “الدفاع الوطني” وأخيراً “الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري”، أشار القائد الميداني في الجيش السوري الحر، إلى أن “فيلق الرحمن” أعد سلسلة من التجيهزات اللوجستية والعسكرية لمنع سقوط المنطقة، ولا سيما التحصينات المعقدة تحت الأرض، والتي أعدت لمقاومة كافة أنواع الأسلحة التدميرية، ولاسيما الصواريخ من طراز “الفيل وزلزال” الإيرانية، والخراطيم المتفجرة والصواريخ المحملة بالمظلات وحتى القنابل والصواريخ التي تطلقها الطائرات والقاذفات الروسية.

وتوعد القائد الميداني في فيلق الرحمن في ختام حديث بأن يكون حي جوبر مقبرة لقوات النخبة في قوات الأسد، وتحديداً “الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري”.

30 عنصراً خلال 24 ساعة
الإعلان عن مقتل 20 عنصراً من قوات “الفرقة الرابعة” في محيط حي جوبر، يأتي بعد ساعات من مقتل 10 عناصر آخرين، إثر وقوعهم في كمين خلال محاولتهم اقتحام نقاط في بلدة عين ترما.

وتحاول ميليشيات “الفرقة الرابعة” اجتياح حي جوبر وعين ترما، من 3 محاور، هي “عارفة، المناشر، وادي عين ترما”، وسط قصف بصواريخ أرض – أرض وعشرات القذائف المدفعية والهاون.

وكان “فيلق الرحمن” قد أعلن الاثنين، مقتل أكثر من 20 عنصراً وجرح 80 وأسر عنصر من “الفرقة الرابعة” التي تعتبر قوات النخبة في نظام الأسد، إلى جانب تدمير وعطب 5 دبابات وعربة جيفوزديكا ومنصتي إطلاق صواريخ فيل، خلال محاولتها التقدم على محور عين ترما في الغوطة الشرقية المجاورة لحي جوبر الدمشقي.

جوبر.. “الثقب الأسود ” أو “مثلث برمودا”
“صمود حي جوبر”، أثار غضب موالو النظام على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما بعد ارتفاع الكلفة البشرية الكبيرة التي تكبدتها قوات الأسد ولا سيما “الفرقة الرابعة” و”فرقة الغيث” خلال محاولتها اجتياح الحي الدمشقي.

ويطلق مؤيدو الأسد على حي جوبر، “الثقب الأسود ” أو “مثلث برمودا”، وذلك نظراً لابتلاع المنطقة لعدد من المجموعات الاقتحامية التابعة لـ”فرق النخبة” في قوات الأسد، رغم استخدام الأخيرة لكافة الأسلحة التدميرية، حيث عجزت تلك القوات من التقدم في الحي، رغم مرور نحو شهرين على المواجهات مع “فيلق الرحمن”.

ويقع حي جوبر شمال شرقي دمشق، وهو من أقرب الأحياء إلى ساحة العباسيين بدمشق، وملاصق لمنطقة الزبلطاني القريبة من أحياء باب توما والقصاع، وتبلغ مساحته كيلومترين وثمانمئة وستين متراً، ويعتبر حي جوبر بوابة الغوطة الشرقية، وكان الحي ساحة للمظاهرات الكبرى التي نظمها أهالي الريف الدمشقي في مطلع الثورة السورية، ثم تحول إلى جبهة قتال مشتعلة.

شاهد أيضاً

لو أنّ لديكم كرامة وشرفاً!

ينقل الصديق الكاتب بكر صديقي في صفحته الشخصية، عن شاهد من الداخل السوري، هذه الحادثة: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com